جامعة الجنس العربي | سكس عربي | جنس عربي
Missing Plug-in  جهازك لا يحتوي على برنامج مشاهدة الأفلام , لابد من تحميل هذا البرنامج لتشغيل الأفلام العادية والأفلام بجودة عالية HD
X
 
العودة   جامعة الجنس العربي | سكس عربي | جنس عربي > قسم السكس العربي > قصص سكس عربي

تصميم مواقع


قصص سكس عربي قصص سكس عربي | قصص جنسية عربية | قصص نيك | قصص محارم | قصص سكس مكتوبه | قصص سكس مصوره

free online games

free online games

free online games

free online games

free online games

إضافة رد

 

LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-28-2012, 10:55 AM
الصورة الرمزية mohammedy  
افتراضي كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

أنا أسمى سميرالمنصور 18 عام حكايت غريبة جدا وال.. انها حقيقة لا خيال هذه الحكاية بدأت بأبى الذى تزوج بنت صغيرة لا يتعدى عمرها الثانية عشر من العمر تلك هى أحوال الزواج فى الريف ابى كان فى سن الخامسة والثلاثون أى قوى الجسم شديد القوة الجنسية كان طويل جداً ذو قوة كبيرة كان يهابه كل من فى المنطقة أمى رغم صغر سنها ولكن كما كانت تقول جدتى فى خلال العام تقريبا نضج جسمها بسرعة رهيبة وذلك كما تعلمون من تكرار العملية الجنسية فهى بيضاء البشرة ذوالشعر الأسود والعيون الزرقاء كل أسبوع تذهب أمى الى الطبيب لأنها لا تستحمل القوة الجنسية المفرطة لأبى حتى نصحها الطبيب باستخدام دواء يجعله تستحمل هذه القوة الهائلة وقال لا بد من عدم استخدامه بكثرة لانها سوف تؤدى الى حالة برود عندها المهم رزق ابى فى أول مرة بثلاثة توائم وبعد سنتين رزق بأربعة توائم أخرى المهم الحلو لا يكمل من كثرة كلام الناس عن أبى وقوته الجنسية كانت معظم نساء المنطقة تتمنى لقاء جنسى معه ولكن كما يقول العين قاتله تعرض ابى لحادث طرق أدى الى وفاته وترك الأسرة فى حقل الفقر المتقع كان الناس يعطفون علينا لفقر الشديد ولكن الحقيقة من أجل أمى الجمياة الشابة التى حاول الكثير من الرجال الإيقاع بها دون جدوى ومرت الأيام ببؤس وكرب تركت الثانوية العامة نظراً لشدة الفق واحتياج أخوتى للطعام والشراب والملبس كنت أعمل عند شخص غنى جدا يبلغ من العمر55 عاما كان لديه ستة بنات كلهم متزوجين وكان دائما حزين فقد كنت أذهب اليه كل يوم لكى أنظف قصرمه مع بعض الفتيات الصغرة من المنطقة فقد كان يعطف علينا وقد ابدى عطفه عليا لانى يتيم وكان يتكلم باستمرار عن ثروته التى سوف تضيع دون وريث له وعندما قصيت له حكايتى ابدى اهتمام بالغ عندما علم أنى لا تنجب الإ ذكور فقط أخبرنى على استحياءأنه يريد أن يتعرف على أمى فإن أعجبته فإنه سوف يتزوجها ويأخذنا لكى نعيش معه فى هذا القص الكبير/ آملنا أن تنجب له أمى ولدا يرثه ويحافظ على ثروته فذهبت الى البيت وأخبرت أمى وظللت أقنعها بأن هذه هى فرصة العمر لا تأتى الإ مرة واحدة فى العمر ولا بد من اقتناصها حتى وافقت امى زذهبنا لزيارة هذا الرجل وما ان شهد أمى حتى ارتسمت على وجه علامات الرضا والسعادة وطلب منها على الفور الزواج منه وأنه سوف يرعى جميع أخوتى من تعليم وصحة ومال ولكن بشرط أن تذهب معه أمى لوحده وتتركنا عند جدتى وسوف يوفر لنا جميع ملزات الحياة المطلوبة وبالفعل وافقت أمى وتزوجته و ذهبت معه الى القصر وبعدها أصبحت حياتنا رغد وذهبت الى مدرسة خاصة وأخواتى فى مدارس خاصة ولكن مرت الأيام بسرعة وكنت انا محل أسرار أمى نظراٌ لقربى الشديد منها ، وكنت فى زيارة لها بعد عودتى من الجامعة ولكنى وجدتها غير سعيدة فسألتها لماذا قالت أن معاملة زوجها قد تغيرت معها لأنها متزوجاه منذ حوالى سنة ولم يحدث أى حمل لها حت الآن وأنه هدده بأنه سوف يطلقها ويبحث عن أخرى لكى تحمل له الولد الذى يريده فقلت لها ولماذا لم تحمل بعد منه يأمى هل تريدى أن تضيعى منكى هذه الفرصة العظيمة وباب الرزق المفتوح لكل أخوتى م، قالت أنك لن تستطيع فهم الموضوع خاص جدا قلت له سوف أحاول أن أفه وكن واثقة أنى عندى حل لكى فلا تترددى فى الحديث معى ، قالت أنه أثناء الجماع لا بد أن يثير الرجل زوجته ويوصلها لدرجة النشوة وبعد ذللك ينزل منيه فى الفرج فهو لا يوصلنى لهذه الدرجة وينزل منيه فى ثوانى بعد دخوله فى فرجى فأنا لا أكون قد وصلت الى شهوتى فيحدث الحمل ولكن لا أستطيع أن أقول له هذا الكلام لأنه سوف يوصفنى بأننى أمرأة غير محترمة وسيئة السلوك ومن الممكن بأنه يشك فى شرفى فأنا أقنعه دائما بأنه رجل فحل ولكن هذه هى الحقيقة فماذا أفعل وأثناء سكوتها دخل زوج أمى وقال لها أمامك شهر أن لم يحث الحمل سوف أطلقك وأرمى بأولادك فى الشارع وهنا أخذت فى البكاء الشديد خوفا من أن نعود لأيام الفقر الماضى البائس وقالت أمى ما العمل إذن فلابد من حدوث حمل بأى طريقة كانت وكن كيف فكر معى ، وبت معها طوال الليل فى هذا القصر نفكر فى الحل دون جدوى حتى الفجر وأنا قد سأمت من التفكير ذهبت وشغلت جهاز الكمبيوتر الموجود فى الغرفة المقابلة وقمت بفتح موقع سكس عن طريق الصدفة وكانت أول مرة فى حياتى أشاهد مقاطع سكس فانتصب قضيبى بقوة وأنا فى ذهول مما أشاهد وفجأة فتح الباب وإذ بها أمى تأتى محضرة بعض الفاكهة لى وقالت انت بتتفرج على أيه ده انت شكلك أنحرفت فقمت بسرعة بفصل الكهرباء عنه ولكن ما زال زبرى واقف بشده فى البنطلون والمفاجئة أنه أول مرة يف فيه زبرى منتصبأ وكان طويل فنظرت الى أمى وقالت ماذا تضع فى اللبنطلون ظننا منها أنى أخبئ شيئء فيه فقلت لها وال.. ما فى شيء قالت أنك كاذب وتخبئ شى فى البنطلون وقامت بسرعة بالتوجه نحو ممسكة ما فى هذا البنطلون ولكنه ذهلت عندم لامست جسم طرى وقالت ماهذا يخرب بيتك ده كله بتاع انت كنت مخبيه فين وقالت أهدأ يبدو أن الأمور هانت على الحل تعال معى الى الغرفة بتاعتى وأقفل الباب بإحكام ذهبت الى غرفته وقفلت الباب بالمفتاح حتى لا يتصنت علينا أحد ، بص ياسميرلازم تقف بجانبى علشان أخواتك كلهم وعلشانك انتا كمان
طيب ياماما أعمل إيه قالت بص ياصابت لإما اتنين عور ،ياعنى إيه ،بص يامعلم لازم دوقلتى حد ينام معايا وينزل لبنه فيا علشان أحمل لأن إخر يوم عليا الدورة الشهرية كان امبارح واليوم وغداً أحسن وقت للحمل انت عندك حد يعمل كدة ، طبعا لا ياماما كيف أثق فى أى أحد ممكن بعد كده يفضخك ويعرف الناس ونبوظ العملية كلها بس ياحبيبى أنا وجدت الشخص المناسب، من ده يماما قولى وبسرعة انت واثقة فيه طبعا ياحبيبى ده أامن واحد فى الدنيا ممكن أثق فيه مين قولى بسرعة قالت انت نعم مين أيوه انت أامن واحد يمكن يعمل كدة علشان الفضيحة والسريفضل ميت ،ولكن كيف انتى أمى وازاى أعمل كده قالت انت شكلك كبرت وبتاعك كبر وهو ممكن ينزل فيا هسألك وترد عليا اتفضلى انت استحلمت قبل كدة على أى وحدة ،لا طيب انت لعبت فى زبرك ونزلت منه لبن قبل كده ،لا ده انت هاتعب معاك ولكن الموضوع بسيط ان عيزاك تحس معايا انى مراتك اليومين دول ولحسن الحظ ان الراجل ده مسافر لمدة 3 أيام يشوف المزرعة وجالى بعدها ،ودخلنا غرفة نومها وشغلت الدش وقعدنا اتفرجنا على قناة سكس على الأوروبى كانت أفلام جذابة لدرجة انى بتاعى وقف بسرعة وبدى جسم يرتعش ووجه احمر فنظرت الى وراحت خلع الروب بتاعها وقعدت بالقميص الى مبين نصف صدرها وفوق ركبه كان قميص أحمر وأنا أنظر للفيلم السكس وأنظر على جسمها حتى هجت ووضعت يدى على زبرى وانا فى توهان وكأن جسم يغلى من شيئ غريب وقد لاحظت ذلك وقالت مالك فى لإيه قولت مش عارف بس حاسس ان أن فى حاجة واقف فى بلبلى مخلى جسم نار والحاجة دى مش عارفة تنزل وراحت جاية منزلالى البنطلون وماسكة زبرى وبقت تلمس عليه وتدعكه بحنية ،قلت مما أنا حاسس أن حاجة هتنزل منى قالت ماتخفش خليها تنزل هو ده اللبن انتا حتحلب الأن يعنى لو انت نزلت لبنك يعنى انت بقيت راجل وومكن تحبلنى يلا هاتهم فى ايدى وظلت تدعك بسرعة حتى انتفض زبرى بقوة وراح ينزل منه سائل غليظ أبيض مالئ يد امى ابتسمت وقالت بس كة يامعلم انت كدة بقيت راجل وشوف زبرك قد ايه ده طوله يجى حوالى 30سنتى كده تمام بس عيزاك تتفرج طول اليوم ده على القنوات دى علشان بالليل هطبق النتى شفتوه فى ، بس ازاى هعمل فيكى كدة ، ماتخفش لمل يجى الليل وتشفنى ملط انتا هتيجى زى الأسد تهجم على وتفرتكنى كمان وعلشان كدة لازم تأكل طول النهار الجمبرى كله فى المطبخ وتدخل الحمام تحلق شعرتك دى بقت طول شعرك علشان دى زى الشوك وممكن تجرحنى واحنا نايمين مع بعض ،قولت ماشى وأنا رايحة أنا كمان انظف جسمى علشان باللبل الدخله على مما أحسست ان أمى هاجت عندما رأت زبرى الكبير وكمية االبن التى نزلت منه ونمت وصحيت الظهر أكل الجمبرى الى عملته لى وفى المساء خرجت مع أحد أصدقائى وفى أثناء الحوار معى صرح لى أنه على علاقة مع أحد النساء وسوف يذهب اليها لكى تروشه وطلب منى الذهاب معه ومن حب الإستطلاع ووافقت وذهبنا الى هذه المرأة وكنت أشاهده وهو يركب عليها ويفع زبره فى كسها وكانت تصرخ من الألم وكلما ذاد صراخها كلما ذاد من سرعة دخول زبره فى كسها حتى صرخة بصوت عالى وبعدها بثوانى قام من عليها وغير ملابسه وقال الدور عليك قلت له لا أنا خائف قال امسك الحبة دى واشربه مع الشاى هتخليك شجاع ومتين وفعلا تناولت الشاى مع هذة الحباية وبعد نصف ساعة بدأ زبرى فى الوقوف شيأ فشيأ حتى أصبح كالحديد فى انتصابه وبدأت عروقه فى الظهور وأصبح كأنه به ورم شديد حت أن طرق أحد الباب على هذه المرأة فقالت أخرجوا من باب المطبخ بسرعة أنه زوجى فهربنا بسرعة وأنا ذاهب الى البيت أحسست كأن نار فى قضيبى وهو واقف كالسيف كانت الساعة تشير الى الحادية عشر مساءاً وكنت أبحث عن أى وحدة أنزل فيها لبنى بأى طريقة دون جدوى وبدى جسمى كأن به حمى وعدت الى البيت بعد اليأس وكنت قد نسيت ما تم الإتفاق عليه مع أمى ومع دخول غرفتى افتكرت كل شيئ دار مع أمى فابتسمت وقلت لنفسى جاء الفرج لابد أنها هى الحل الموجود لتفريغ هذه الشحنة الحارقة الموجودة فى جسمى كله وذهبت الى حجرتها فتحت الباب بهدوء وكان نورالمصابح الأحمر مضاء وكانت نائمة على بطنها وكان شعرها الطويل يصل الى نهديها وانا واقف على الباب مترددا من الخوف الذى يملأنى وكيف لى أن أقتحم هذا الجسد وأخترقه بزبرى ومع محاولات مستمرة منى فى الدخول أفاقت أمى من نومها وجلست على السرير بجوارها وجسمى بدأ فى الإرتعاش وما زال زبرى بقوته الصلبة وعروقه البارزة منه شاهدت مما ماذا بى وكأنها أحست أنى اننى جئت للحظة الحاسمة وسألتنى انتا جاى حامى أوى كده ليه على فكرة كنت منتظراك انت أتأخرت ليه بصيت لها ولا أدرى ماذا أفعل فحاولت ان ابدأ من خلال بعض كلام الغزل فى جمالها وقالت ايه الجمال ده وإيه الجسم الرائع والبز عامل زى التفاح انا نفس أأكل منه قطعة فضحكت يعنى عجبك ونفسك فيه ، نعم ياست الكل ونفسى كمان أرضعه زى زمان وفضى نارى فى الجميا أبو شفتين المحمر ده قالت طب يلا ،ورحت منزل اللبنطول وفجأة نظرة ماما واقفة على زبرى يلهوى ايه ده هو زبك عمال يكبركل شويه يلا بقى هوده الى هيريحنى وقامت بحضنى وأنا لا أدرى ماذا أفعل فخلعت جميع ملابسى وملابسها وأصبحنا عرايا ومصيت شفتيها بقوة وكنت أمصهما فوضعت يدي على خدها وقبلت جبينها وقلت لها ازاى تحرمني من حنانك ورح ابقى خدام ( فقالت وهي تبتسم واحمرت خدودها وتنهدت تنهيدة طويلة (ولك ياامي الزلمة مابيرتاح الا بحضن المرة بحضن الزلمة ما هيك ... طيب وهاي انا بحضنك وانتي بحضني شوبعد بدك اكتر من هيك..؟ انتي بس اتدللي) فتنهدت ثانية ووضعت راسها على صدري وقالت بالم شديد (آآآآخ ... آخ ... ولك ياامي اللي بدي اياه صعبة احصل عليه تقبرني) وشعرت بها وبتهيجها واثارتها فوضعت يدي على خدها وفخذي فوق فخذها وصار ايري على بطنها وخصواتي على كسها وصدري على صدرها وقربت فمي من فمها وابتسمت لها وقلت (وليش يعني صعب انا خدام رجليكي واللي بدك اياه بيصير ما قلتلك انتي بس اتدللي) فقالت (آآآآآه ولك ياامي ياريت تفهمني وتحس فيني) فقلت لها وانا اقبلها على فمها (وحياتك فهمان عليكي وحاسس فيكي واذا بدك من هادا كمان انا حاضر بتامري شوبدك بعد) ومديت يدي الى كسها وامسكته بملء يدي وفركته من فوق الشفة بنعومة فشهقت شهقة طويلة وحضنتني بقوة وقالت وهي تقبلني على صدري وتتلعثم (يعني المرة شوبدها اكتر من انها تحس انها بحضن رجال يحبها ويحضنها ويحميها) وهنا زودت عيار الفرك على كسها وبين فخذيها وقبلتها بين نهديها وعلى رقبتها وانا فوقها فشعرت بها فتحت رجليها ورفعتهما وصار زبرى على كسها تماما وادخلته بكسها دفعة واحدة فشهقت شهقة طويلة وصارت تتلوى وتئن تحتي وقالت أنا بس مش عوزاك تجبهم على طول قولتاها متخفيش هنشوف مين هجيب الأول وركبت فوقها قليلا وشعرت بلذة لم اعرفها من قبل وانني سوف افرغ فيها اضعاف ما كنت اقذفه فى المرة السابقة... وبعد ذلك رفعت رجليها على لكى تفسح المجال لزبر بالعبور ذهاب وإياب فى جوانب كسها الهائج واستمريت فى تدخيل زبرى فى كسها لمدة عشر دقائق إلى أن صرخت صرخة وقالت يابن الفجرة الحقنى كسى هيجبهم على زبرك قبلك انت حاطت ايه فى زبرك ده خلانى مولعة كدة وجبتهم قبلك وظلت تصرخ حتى خرج من كسها سائل شديد السخونة غطى كل خصواتى ونزل على ركبتى وهى تتلوى وتقول اه أه أه أه ما أحلى زبر ابنى ازاى مكهربنى أهههههههههههههههههـ أههههههههههههـ ومع هذه الكلمات الت زادتنى بالدفع بزبرى فى كسها وأصبحت تترجانى ان أرحمها وأهدئ من هذه السرعة الجنونية الت حطمت جدران كسها الصلب واستمريت فى نيكها دون رحمة أو هواد ودون توقف حت أنها امسكت بمخدة السرير تعض فيها حتى تهدئ من صوتها العالى ومن شدة الألم التى تحس به فى كسها رأيت دموعها مثل المطر من عدم الأستحمال من النيك المتواصل الذى مازال متواصل حتى ساعة تقريبا حت قالت بوصت ضعيف وبستكانة ارحمنى ياحبيبى وارحم كس أمك الضعيف الإى ادمر من زبرك المتوحش قلتلها نفس أريحك بسس حاسس بشيئ هو بحركنى مش عارف
ودفعت بزبرى بداخلها واشد عليها ثم رفعت رجليها وصرت اشد عليها وهي تتاوه بصوت اقرب الى الهمس وتلهث تحتي ثم انزلت رجليها ونمت فوقها وانا ادكها بقوة وجاءت الصرخة الثانية لها بصوت أعلى وتقول كسى هينزل تانى لبنه وفعلاٌ نزل لبنها مرة أخرى وما حدث بعد ذللك أن اغمى عليها وأنا مازلت أدك حصون كسها وأحضرت برفان لكى تفيق من صدمتها وبالفعل أفاقت وواصلت النيك فى كسها لمدة نصف ساعة أخرى حتى بدأت أحس أن نار خرجة من داخلى متحركة داخل قضيبى فقلت ماما أنا حاسس فى حاجة ماشية فى زبرى دخله على الراس بتعته قالت أخيرأً جاى الفرج امسسكنى بقوه وشدنى بعنف ومتحركش بزبك داخل كسى واحضنى قوى وبالفعل فعلت كما قالت حتى أصبحت أنهج وأفول أأأأه و زبرى ضخ اللبن بكسها بغزارة حتى أننى كنت أظن أن زبرى غرق فى كسها وأخذت بالصياح الشديد وقالت يالهوى يالهوى يالهوى أخيراُ كسى امتلى لبن من زبر حبيبى دنا شكلى هعشر فى توأم وبدات اقبلها على شفتيها الى رقبتها الى صدرها الى بطنها نزولا الى كسها فوجدته منتوفا نظيفا لا شعر عليه ولا سواد ولم تعترض وكانها فوجئت بي امص كسها فارتخت كليا وقالت ارفع رجلى لفوق علشان لبنك يروى كل أجناب كسى ويشبع علشان يتم الحمل فرفعت رجليها حتى هدأت وجلسنا بفرشتها وكانها عروس بليلة دخلتها وقالت انت تجنن أنا حسه أن أنى عشرت منك الأن دنا عمرى متنكت ذى كده أبداً واسترخينا على السرير قليلاً وأردت أن أنيك مرة أخرى ولكن قالت لا أنا مقدرش استحمل تانى يدوبك علشان نيكة العرص جوزى بتاع بكرة عاشان نكمل المسلسل وتركتها ونمت حت الصباح فى غرفتى الى أن صحيت على صوت زوجها فى الغرفة المقابلة وهو يقول يلا أنت وحشتينى أنا جاى سخن وسمعت صوت أههههههه وبعد ذللك خرج من حجرتها الى الحمام وبعد كده حرج من المنزل مرت الأيام حوالى 25 يوما وكانت ماما عزمانا على الغذاء وكان كبده وفراخ وفجأة وماما تأتى بالأكل وقعت مغشية عليها فهرعنا اليها وأحضر زوجها الدكتور وبعد 10دقائق وخرج الطبيب مخاطباً زوجها قائلا مبروك المدام حامل فأخذ زوجها بافرح وشكر الطبيب وأعطاه مبلغ كبي نظير هذه البشرى فطمأنيت لذلك ولم أذهب لبيتها لمدة خمسة أشهر خوفاُ من حدوث شيء ولكى لا يلاحظ زوجها أى حاجة وجاءت مفاجأة أخرى أن أحبر الطبيب زوجها أن أمى حامل فى ثلاثة توأمل وكان اخبر صدمة مفرحة له حتى أنه لم يسنطيع التماسك ووقع على الأرض من شدة الفرح والساعدة وما امتلك أعصابه أنه قرر انه بعد الولادة سوف يكتب لماما مبلغ عشرة ملايين جنيها وسيكتب كل ثروته للأبناء القادميين وظلت أمى تنظر الى نظرة لؤم زحين خرج زوجها ليذبح عددة بقرات ابتهاجا بالولود الجديد نادت على ماما وقالت اه دا يا أسد شفت زبك عمل فى كسى ايه عشرة باثلاثة يأسد منفسكش فى نيكة كمان قولتلها لا أنا مقدرش أنيك أمى الحنا عملناه ده كان غصب عننا والحمد لل. انها عدت على خير
 
رد مع اقتباس



قسم التعارف الجنسي



قديم 04-13-2012, 08:14 PM   #2
طالب متفوق ومبدع
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

شكراااااااااااااااااااااااااااا
  رد مع اقتباس
قديم 04-16-2012, 05:04 PM   #3
طالب متفوق ومبدع
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

yabni charmota hiya fin aawiz anikha
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2012, 03:53 PM   #4
طالب لسه جديد
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

aretini nikeke
التوقيع :
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2012, 06:26 PM   #5
طالب لسه جديد
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

لاحولة ولاقوة الا باللة
  رد مع اقتباس
قديم 04-19-2012, 10:56 PM   #6
طالب لسه جديد
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

مثل بي يؤل الي تتناك مرتين تتناك عشرة وقليل لانها تعودت على اختلاف شهوتها نحو العير ونحو الجسم من حيث الممارسة الجنسية0 تحياتي
  رد مع اقتباس
قديم 04-22-2012, 08:28 AM   #7
طالب متفوق ومبدع
 
الصورة الرمزية اسد مفترس
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

كسمك انت وامك وجوز امك
ياولاد المتناكة يامتناكين
التوقيع :
[email protected]
الأضافة للبنات فقط
صورة زبري الحقيقية

  رد مع اقتباس
قديم 04-26-2012, 05:28 PM   #8
طالب متفوق ومبدع
 
الصورة الرمزية نايك الحسناوات
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

مشكووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووور
  رد مع اقتباس
قديم 04-30-2012, 06:03 PM   #9
طالب متفوق ومبدع
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

momkin tisalifni omak yabni alkahba ua manyok
  رد مع اقتباس
قديم 05-06-2012, 11:20 PM   #10
طالب متفوق ومبدع
 
الصورة الرمزية ahmed zezo
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

شكرا
  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2012, 05:22 PM   #11
طالب لسه جديد
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

هو جوزها كان مسافر 3 ايام ايه اللى رجعه بالليل اكيد انت كنت بتحلم
  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2012, 06:08 PM   #12
طالب لسه جديد
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

شكرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2012, 04:56 AM   #13
طالب نشيط
 
الصورة الرمزية عقاب الليل
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

ناااااااااااااااااااااااااااااار
  رد مع اقتباس
قديم 09-17-2013, 07:59 AM   #14
طالب متفوق ومبدع
افتراضي رد: كفاح سمير ونيك أمه من أجل الأسرة

قصة رائعة

تحياتى و تقديرى
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه

الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سمير جزائري سمير19 تعارف جنسي 0 04-08-2012 01:24 PM

انت غير مسجل فى جامعة السكس العربي .. للتسجيل اضغط هنـا

1 2 3 4 5 6 7 8 9